جزء من سور برلين آيل للسقوط

 أكد مسؤول ألماني أن الجزء المتبقي من سور برلين التاريخي في شارع «برناور شتراسه»، الذي يعد رمزاً لتقسيم ألمانيا آيل للسقوط.

وقال رئيس «مؤسسة السور»،أكسل كلاوسماير، أمس في برلين، «من الناحية الحسابية البحتة، فإن (هذا الجزء من السور) يمكن أن يسقط في أي ثانية».

وأشار كلاوسماير إلى أن قوة تماسك الجدار الحدودي بين برلين الشرقية سابقاً وغرب برلين، الذي يمتد على مسافة 200 متر في منطقة وسط المدينة «لم تعد متوافرة».

ومن المنتظر أن يتم ترميم السور عام .2011 وكان هذا الجزء من الجدار يسير، في الفترة من عام 1961 حتى عام ،1989 في الناحية الشرقية من منازل المنطقة، حيث كانت المنازل ضمن ذلك الجزء، بينما كان رصيف الشارع ضمن الجزء الغربي.

وحسب البيانات التاريخية، فإن 136 شخصاً لقوا مصرعهم أثناء محاولة عبور السور.

وعلى الرغم من عدم ترميم هذا الجزء من الجدار التاريخي الذي يوشك على السقوط، فإنه من المقرر أن يفتتح أول مقطع تذكاري منه رسمياً للزوار في أبريل المقبل.

طباعة