تغريم واينهاوس لضربها مدير مسرح

ستضطر المغنية البريطانية، إيمي واينهاوس (26 عاما) إلى دفع تعويض مالي لمدير أحد المسارح بعد تعديها عليه بالضرب.

وأقرت واينهاوس أمام المحكمة، أمس، بأنها مذنبة، إذ تعدت بالضرب على مدير مسرح ميلتون كينس(27 عاماً) في أثناء حضورها لمشاهدة أحد العروض في المسرح في ديسمبر الماضي.

وكانت المطربة الشابة التي تشتهر بتصرفاتها المثيرة للجدل قد أثارت حفيظة المشاهدين في المسرح، حيث ارتفع صوتها بعبارات، وهي مخمورة. وعندما طلب مدير المسرح منها مغادرة المكان، اعتدت عليه بالضرب. وقال القاضي إن من الواضح أن شرب الكحول لعب دوراً في الحادث، وأثر في تصرفات واينهاوس. وحكم القاضي على واينهاوس بدفع 100 جنيه استرليني ( 112 يورو) لمدير المسرح تعويضاً.

وسبق أن مثلت واينهاوس أمام المحكمة الصيف الماضي في حادث تعدٍ بالضرب أيضاً، ولكن المحكمة برأت ساحتها. واتهمت وقتها بضرب معجبة بها اقتربت منها، وطلبت التقاط صورة معها. ونفت واينهاوس أن تكون تعمدت إيذاء المعجبة.

طباعة