بشرى للمصابين بفيروس «سي»

اكتشف علماء نوعاً جديداً من المثبطات لنمو البروتين، يمكن أن يساعد على المدى البعيد في علاج المرضى المصابين بفيروس «سي»، المسبب لالتهاب الكبد الوبائي، وعثر علماء أميركيون على جزيء يستطيع كبح نمو أحد البروتينات الضروري لتكاثر الفيروس داخل الخلية البشرية. ونشروا، تحت إشراف البروفيسور نام جون شو من جامعة ستاندفورد في ولاية كاليفورنيا، نتائج دراستهم في مجلة «ساينس ترانسليشنال ميديسين» الأميركية أمس. ويعتقد الباحثون أن المعالجة الناجحة لفيروس «سي» المسبب لالتهاب الكبد الوبائي تتطلب التوصل إلى علاج من مزيج من مواد فعالة عديدة ضد الفيروس الذي غالباً ما يكون مزمناً ، ويتسبب في التهاب الكبد الوبائي، تماماً كما الحال بالنسبة لفيروس نقص المناعة المكتسبة «الإيدز». وتراوح نسبة النجاح في معالجة الفيروس حتى الآن بين 50 و80٪.

طباعة