«كلمة» تُصدر «الأوراق المختلطة للسيدة باسيل»

أصدر عن مشروع «كلمة» للترجمة في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث كتاب «من الأوراق المختلطة للسيدة باسيل فرانكوايلر» للكاتبة ألين.ال. كونغزبورغ، ونقله إلى العربية علي للو.

ويدور الكتاب، الذي طُبع 35 مرّة، حول قصة طفلين تمكنا من العيش على مبلغ 24.43 دولارا، لمدة أسبوع في نيويورك، ويقيمان معظم وقتهما في متحف المتروبوليتان وينامان فيه على سرير، ليتمكنا من تجاوز متطلبات الحياة وتفاصيلها اليومية. وكانت بداية القصة حين قررت كلوديا الفتاة البطلة في القصة خوض مغامرة جديدة مع أنها لا تملك المال الكافي، لذا، تحضر أخاها جيمي الذي يملك المال معها، ليصلا إلى متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، وتبدأ الرحلة والمغامرة حين يشتري المتحف تمثالاً غامضاً بثمن قليل مع وجود شك حوله في أن يكون من أعمال الفنان الكبير مايكل أنغلو، فتقرر الفتاة حل لغز التمثال.

وفاز الكتاب بوسام نيوبري في 1968 ،وترى المؤلفة، أنه ومنذ نشر للمرة الأولى في نيويورك في 1967 ،تغيرت أمور كثيرة في المدينة وفي متحف المتروبوليتان للفنون، حيث تدور أحداث القصة، وتغيرت أمور كثيرة في الكاتبة شخصياً كما ذكرت، إلا أنه وعبر 35 عاماً ، كان موظفو المتحف يطالبون بالكتاب ويسألون عنه، إلى درجة أن إدارة المتحف كرّست أخيراً عدداً كاملاً من «مجلة أطفال المتحف» عن الكتاب، حمل اسم الكتاب نفسه.

وعلى الرغم من مرور 35 عاماً على كتابة القصة، إلاّ أن الأماكن لم تتغير، ما ساعد على بقاء أحداث القصة مع كل التغييرات التي حدثت، إلى جانب أن رحلة البطلين كانت داخلية، لم تتأثر بتغير الروح السائدة في المدينة مع تعاقب السنين، خصوصا أن حرب كلوديا كانت مع نفسها.

طباعة