الصين تنفي وقف عرض «أفاتار»

نفت الصين، أمس، أنها أصدرت أوامر بتقليل عدد دور السينما التي تعرض فيلم «أفاتار» الشهير، بعد مزاعم ذكرت أنها تعتزم وقف عرض الفيلم لدواع تجارية أو حتى سياسية. ونقلت وكالة «تشاينا نيوز سيرفيس» شبة الرسمية عن مسؤول بارز في قطاع السينما قوله إن وقف عرض النسخة ثنائية الأبعاد من الفيلم خلال عطلة الأسبوع الجاري مجرد رد فعل «عادي» لظروف السوق. وقالت دور العرض في بكين ومدن أخرى إنها ستتوقف عن عرض النسخة العادية للفيلم، ولكن النسخة ثلاثية الأبعاد ستستمر.

ونقلت صحيفة «تشاينا ديلي» عن «تشاينا فيلم غروب» القول إن «أفاتار» حقق إيرادات تقدر بنحو 300 مليون يوان (40 مليون دولار) خلال الأيام الثمانية الأولى لعرضه في الصين، ابتداء من الرابع من الشهر الجاري.

وذكرت صحيفة «ابل ديلي» في هونغ كونغ أنه من خلال الحد من عرض «أفاتار»، يريد مسؤولو الثقافة ضمان نجاح الفيلم مرتفع التكاليف، والذي وافقت عليه الدولة، ويحكي قصة حياة الفيلسوف الصيني كونفوشيوس، والمقرر عرضه ابتداء من غدٍ. ويقول معلقون في الصين إن هناك بعداً سياسياً في قصة الفيلم التي تحكي عن معركة شعب لحماية أرضهم وثقافتهم من الغرباء، عند مقارنتها لكفاح ا الصينيين لحماية ممتلكاتهم من الحكومة والشركات العقارية.

طباعة