«ابن بابل» في مهرجان صندانس

أحمد في بحث عن الأب العراقي المفقود.               من المصدر

اختارت إدارة مهرجان صندانس الأميركي الفيلم العراقي «ابن بابل»، للمشاركة في فعاليات المهرجان الذي ينطلق الخميس المقبل وتستمر فعالياته حتى نهاية الشهر الجاري. ويُعد «ابن بابل» الذي أنتجته شركة بيراميديا، الفيلم العربي الوحيد في فئة مسابقة الأفلام الروائية بالمهرجان، وشارك في انتاجه العراق، الامارات، فلسطين، قطر، المملكة المتحدة، فرنسا وهولندا، وبدعم من العديد من المنظمات.

وتدور أحداث الفيلم في شمال العراق عام 2003 ،بعد مرور ثلاثة أسابيع على سقوط صدام حسين، حول قصة الصبي الكردي أحمد (12 عاماً)، والذي يعيش مع جدته، التي تسمع أن بعض أسرى الحرب وجدوا أحياء في الجنوب، فتقرر أن تعرف مصير ابنها المفقود، والد أحمد، الذي لم يعد إلى منزله قط منذ حرب الخليج عام 1991 .وطول الرحلة من جبال الشمال إلى أراضي بابل، كانا يستوقفان العربات ليركبا مجاناً متطفلين على الأغراب، والتقيا بالكثير من الرحالة مثلهم، يقومون برحلات مشابهة. فأخذ أحمد يتبع خطى منسية لأبٍ لم يعرفه قط محاولاً فهم ما تبحث عنه جدته، وأثناء الرحلة، ينمو الولد وينضج.

يذكر أن مهرجان صندانس السينمائي بدأ في سولت لايك سيتي بولاية يوتا عام 1978 ،ويُعقد في يناير من كل عام، ويهدف إلى اكتشاف المواهب الجديدة، وتناول القضايا التي تهم صناع السينما. ويُعد من أكبر مهرجانات السينما المستقلة في الولايات المتحدة. ويتنافس بالمهرجان قطاعات الأفلام الأميركية والدولية الدرامية منها والوثائقية.

طباعة