ستينية ترغب في الإنجاب

يعتزم أطباء بريطانيون مساعدة امرأة ستكمل عامها الـ60 في أكتوبر المقبل، على تحقيق رغبتها في الإنجاب مرة أخرى.

ووفقاً لصحيفة «ميل أون صنداي» أمس، ستكون السيدة البريطانية أكبر امرأة في البلاد من الممكن أن تحمل عن طريق التلقيح الاصطناعي. وعادة ما توافق المستشفيات الخاصة في بريطانيا على علاج النساء بهذه الطريقة حتى سن الـ،50 فيما يسمح نظام التأمين الصحي التابع للدولة بإخضاعهن للعملية حتى 40 عاماً فقط. وأعطى الأطباء في أحد المستشفيات الخاصة في لندن الضوء الأخضر لإخضاع سوزان تولفسن لهذه العملية أملاً في تحقيق رغبتها في الإنجاب.

ونقلت الصحيفة عن تولفسن، وهي معلمة متقاعدة «مازلت بصحة طيبة وحيوية، ولا أرى سبباً يمنع خضوعي للعلاج». يذكر أن سوزان أم لطفل (عامان) أنجبته بعد عملية تلقيح اصطناعي في مستشفى روسي.

طباعة