أميركا تطالب بتسلّم بولانسكي

طالبت السلطات القضائية في ولاية كاليفورنيا الأميركية مجدداً بترحيل المخرج البولندي-الفرنسي، رومان بولانسكي (76عاما)، المتهم باغتصاب فتاة قاصر في 1977 ،من سويسرا إلى الولايات المتحدة. وسلم المدعي العام، ديفيد والغرن، طلباً للمحكمة في لوس أنجلوس أول من أمس، يصف فيه إدانة محتملة في غياب بولانسكي بأنها أمر «غير مناسب على الإطلاق».

وذكر في طلبه أنه لا يتعين السماح لبولانسكي «بصفته هارباً ومداناً بتهمة اغتصاب طفلة ألايحاكم عبر إقامته في بيت وثير في سويسرا». يذكر أن بولانسكي طلب مطلع الشهر الجاري إصدار حكم في القضية المرفوعة ضده في الولايات المتحدة منذ نحو 32 عاماً بتهمة اغتصاب قاصر، غيابياً.

ومن المقرر أن يدرس القاضي بيتر إسبينوزا خلال جلسة استماع في 22 من الشهر الجاري طلب بولانسكي . ويعارض الادعاء الأميركي السماح لبولانسكي بالاستمرار في مواجهة القضية من مسكنه الوثير في جبال الألب في سويسرا. وتم اعتقال بولانسكي في سبتمبر الماضي في سويسرا على خلفية جريمة الاغتصاب، وهو يخضع حالياً للإقامة الجبرية في منزله هناك. يشار إلى أن القضاء في كاليفورنيا يعتبر ممارسة الجنس مع قاصر اغتصاباً.

طباعة