«الثقافة» تطلق «عونك يا وطن»

أطلقت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مبادرتها «عونك يا وطن» للعام الثالث على التوالي، لتعزيز القيم الوطنية ضمن مبادرة الهوية الوطنية.

وتهدف الحملة إلى تعزيز قيم الولاء للوطن وتنمية الحس الوطني لدى الشباب الإماراتي، وحثهم على التعرف إلى حقوقهم وواجباتهم تجاه الوطن، والارتقاء بالوعي الوطني لدى الشباب وإحياء التراث الإماراتي الأصيل وموروثاته، وتنمية قيم الثقافة المجتمعية وتحقيق المركز الثقافي الرائد للدولة، حسب بيان عن الوزارة.

وكانت مبادرة «عونك ياوطن» من المبادرات التي أطلقتها «الثقافة»، والتي تصب في إطار إعلان عام الهوية الوطنية لخدمة أهدافه والارتقاء بها، وتندمج فيها مفاهيم الولاء والانتماء للوطن والحفاظ على أهم عناصر الهوية الوطنية والاعتزاز بها وإعادة إحيائها، إضافة إلى اشتمالها على القيم والفضائل الواجب تعزيزها وترسيخها في نفوس أبناء الإمارات، عبر دعم روح الانتماء والاستعداد لبذل الجهد والنفس للوطن والتطوع لخدمته والاجتهاد لرفعته.

ونبعت المبادرة من استراتيجية الثقافة القائمة على دعم الثوابت الوطنية وترسيخ الهوية، من خلال تنشئة جيل متميز ومشارك في تقدم الدولة، وقادر على التفوق محلياً وإقليمياً وعالمياً، وملتزم بثوابت الوطن والأمة، ومتمكن من رفع علم الإمارات عالياً في جميع الأوقات والمجالات بالعلم والعمل والجد والاجتهاد.

واعتمدت الوزارة في حملتها، للعام الثالث، وسائل توعية وحملات إعلامية، بحيث تتمكن المبادرة من الانطلاق من محاور عدة، والوجود في كل وقت ومكان، إذ أبرزت إعلانات حملة «عونك يا وطن» قيم الانتماء والولاء للوطن وقيادته والحفاظ على رموزه الوطنية المتمثلة في العلم والشعار، وترسيخ معانيها في قلوب أبناء الإمارات.

طباعة