حملة روسية للحد من الخمور

أعطى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي يشعر بالقلق من إدمان مواطنيه المشروبات الكحولية إشارة البدء، أول من أمس، لحملة للحد من الاستهلاك بأكثر من النصف في السنوات الـ10 المقبلة. وقال موقع بوتين على الإنترنت إنه وافق على خطوات تتخذها الحكومة لمعالجة «التهديد القومي» الذي يتمثل في إدمان الروس المشروبات الكحولية، ومنها قيود على مبيعات الخمور وإنتاجها وزيادة الضرائب وكبح الاعلانات الخاصة بها. وذكرت وثيقة استراتيجية إن صحة الروس يتعين وضعها قبل «مصالح المشاركين في سوق المشروبات الكحولية»، وأن 23 ألف شخص يموتون سنويا بالتسمم من المشروبات الكحولية، وأكثر من 75 ألفا يموتون من الأمراض المتصلة بها. وحسب الوثيقة فإن «الإفراط في المشروبات الكحولية هو السبب الرئيس للتراكم السريع للمشكلات السكانية والاجتماعية في روسيا منذ منتصف الستينات». 

طباعة