هند صبري سفيرة لمكافحة الجوع

صبري: الجوع عدونا الأكبر.             رويترز

اختار برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، مساء أول من أمس، في القاهرة الممثلة التونسية هند صبري «سفيرة لمكافحة الجوع»، لتنضم إلى الممثل المصري محمود ياسين في دعم جهود البرنامج في البلدان النامية، خصوصا منطقة الشرق الأوسط. وقالت صبري، في مؤتمر صحافي بمناسبة الاختيار، إن علاقتها ببرنامج الغذاء العالمي بدأت في ذكرى مرور عام على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، عندما طلبت من البرنامج أن يستغل طاقتها ووقت فراغها في «عمل نافع»، بعيدا عن التعيين سفيرة نوايا حسنة ومن دون أي مقابل.

وأضافت «سافرت مع البرنامج لأول مرة إلى سورية، حيث معسكرات اللاجئين العراقيين، وهناك فهمت أن الجوع ليس سببه الوحيد الفقر، وإنما أيضا الحروب والظروف المناخية، فبينما يفترض ألا يكون هناك جائع واحد في العالم في القرن الـ،21 وبالتالي، لا نحتاج سفراء لمحاربة الجوع، فإن الواقع يؤكد أن هناك مليار جائع يوميا في العالم، وهو عدد صادم». وأوضحت هند صبري أن مهمتها مكافحة الجوع، لأنه «العدو» الأكبر للتنمية والتعليم والتطور الطبيعي، «فالإنسان الجائع لن يفكر في ممارسة حقوقه الطبيعية»، مشيرة إلى المبادرة التي تعمل عليها «بليون فور بليون»، والتي تعتمد على كون عدد الجوعى في العالم مليار شخص، وهو العدد نفسه لمستخدمي الإنترنت الذين عليهم الإسهام في إيجاد حلول للأزمة. وذكرت أنها سافرت ثانية للأراضي الفلسطينية، وتحديدا نابلس، «وهناك فهمت أن البرنامج يحترم خصوصيات الشعوب المختلفة، ويتأقلم مع ظروفها من دون حسابات سياسية». وحول العمل مع الممثل محمود ياسين، قالت إنها ستعمل معه لأنه «أكثر خبرة ودراية كونه يعمل مع البرنامج منذ 2004»، مشيرة إلى أن أهم الأولويات حاليا اليمن الذي يعاني بسبب الصراع الداخلي المحتدم الذي يخلف نازحين، إضافة إلى النازحين إليه من الصومال، حيث بلغ عدد من يساعدهم البرنامج هناك أكثر من 175 ألف شخص.

وتضع الممثلة التونسية المقيم في القاهرة غزة نصب عينيها، وترغب في زيارتها، وكذلك إقليم دارفور السوداني الذي يضم وحده ثلاثة ملايين منتفع من البرنامج من بين ستة ملايين مستفيد من البرنامج في السودان وحدها، موضحة أن العالم الإسلامي يضم 48 مليون منتفع من برنامج الأغذية العالمي. وتنضم الممثلة إلى مشاهير في العالم يستخدمون شهرتهم لمساعدة برنامج الغذاء العالمي في رفع مستوى الوعي العام بالجهود العالمية المبذولة لمكافحة الجوع، ومنهم الممثلة الأميركية درو باريمور ولاعب كرة القدم البرازيلي كاكا والنجم المصري محمود ياسين.

طباعة