أهل ميت يرفضون دفنه

تتحدث وسائل الإعلام النمساوية، حالياً، عن قصة «الجثة الوحيدة» لرجل ألماني توفي وترقد جثته في النمسا منذ ستة أسابيع، حيث لا يرغب أحد من ذويه في تسلمه.

وذكر تقرير إخباري في النمسا، أمس، أن أقارب الرجل المنحدر من شمال ألمانيا، رفضوا تسلم جثة الرجل، لأنه كان مَديناً بشدة.

ومن غير المعروف بعد من سيتولى دفن الرجل الذي قد تتدخل السلطات المحلية في منطقة تيشلسبرغ في النمسا لإتمام عملية الدفن. وكانت السلطات قد عثرت على جثة الرجل (40 عاماً)، وهو سائق شاحنة، ميتاً نهاية نوفمبر، وأثبت فحص الجثة أن الوفاة كانت طبيعية.

وتوصلت السلطات إلى والد المتوفى وأخبرته بالأمر، لكنه رفض تولي دفن جثمان ابنه، كما اتصلت بعدد من أقاربه، لكنهم رفضوا جميعاً التدخل في الأمر، خشية أن تتم مطالبتهم بسداد ديون المتوفى، حال تولوا عملية الدفن.

طباعة