شبح جاكسون في زيمبابوي

كان ملك البوب الراحل مايكل جاكسون مثار جدل كثير في حياته، ولم يتوقف حتى بعد مرور أشهر على رحيله. وذكرت تقارير إخبارية محلية في زيمبابوي أن شبح جاكسون «ظهر في مدرسة سانت ماري الكاثوليكية في العاصمة هراري». وأوضحت أن تلاميذ تراوح أعمارهم بين 12 و 14 عاماً وراهبات كانوا يحضرون أحد العروض في مسرح المدرسة عندما انقطع التيار الكهربي وظهر شبح جاكسون، بحسب زعمهم. وفر الأطفال من المسرح، لكنهم قالوا بعد ذلك إن «الشبح ابتسم ولوح لهم». وقالوا إنهم عرفوا أنه شبح جاكسون من وجهه ومن قفازه الأبيض. يذكر أن جاكسون زار دولا إفريقية عديدة خلال مشواره الفني.

طباعة