«نجوم الخليج» يــستبعد أروى الإماراتية

«روحي بلقاك» جمعت المهندس في ثنائية غنائية مع منصور زايد في العين. من المصدر

خرجت المتسابقة الإماراتية أروى من مسابقة «نجوم الخليج»، في حين «تهرب» المطرب العراقي ماجد المهندس من الصحافة، فيما اعتذر المطرب الاماراتي عن المشاركة في التحكيم، اول من أمس.

وقام الفنان العراقي ماجد المهندس بالخروج من الباب الخلفي للمسرح تهرباً من الصحافيين، من دون المرور حتى على القائمين على برنامج «نجوم الخليج» الذي استضافه، مساء أول من أمس، في جولته المؤهلة للمربع الذهبي بمدينة العين، رغم تأكيده للإعلاميين الموجودين تواصله معهم عقب الانتهاء من فقرته الغنائية، ليغيب المهندس تماماً من دون المرور حتى على كواليس المسابقة، وفقاً لتقاليد التصوير.

خاض المهندس تجربة الأغنية الثنائية لأول مرة مع الإماراتي منصور زايد الذي تفاعل معه الجمهور بشكل كبير، في حلقة اعتذر عن عدم الصعود إلى منصة لجنة التحكيم فيها عضو اللجنة الفنان عبدالمنعم العامري على الرغم من حضوره إلى مقر تصوير البرنامج في مسرح بلدية العين. الاعتذار الذي أثار شكوكاً حول علاقة العامري بالمهندس لدى بعض الحضور علمت «الإمارات اليوم» أنه لأسباب شخصية تتعلق بالأول، وهو تدهور صحة والده بشكل مفاجئ، ليواصل الملحن اليمني عارف جمن انضمامه بديلاً عنه لعضوية لجنة التحكيم التي تضم الفنانة رباب والفنانة مليحة التونسية .

 افتتاح «الظفرة»
واكب استضافة مسرح بلدية العين، مساء أول من أمس، لجولة نجوم الخليج المؤهلة للمربع الذهبي، حدث آخر شهد حضوراً إعلامياً مكثفاً وهو افتتاح قناة الظفرة الفضائية، وهو الحدث الذي جاء خلافاً للتوقعات في صالح تسليط الأضواء على الجولة،حيث استثمر الكثير من الوجوه الإعلامية والفنية وجودهم في مدينة العين في حضور حفل افتتاح القناة الوليدة بحضور سهرة «نجوم الخليج» التي حضرها أيضاً الفنانون حربي العامري وسلمان حميد والمياسي.
المفاجأة الفنية في المسابقة تمثلت في خروج المتسابقة الإماراتية أروى بعد أن ظلت متصدّرة التصويت حتى قبيل إعلان النتيجة بـ48 ساعة فقط، لتخسر التأهل بفارق نحو 5000 صوت عن منافسها العماني خالد الفيصلي الذي تلقى رصيده ترشيحات جماعية بشكل استثنائي في نهاية زمن التصويت. وحظي المهندس باستقبال حافل من الجالية العراقية التي صعدت مجموعة منها لتسلمه وشاحاً بألوان العلم، وباقات من الورود. وانضم المتسابق العماني خالد الفيصلي الى مجموعة المربع الذهبي المنافس على لقب «نجوم الخليج 5» الحائر بين الأربعة المتأهلين في المسابقة، الى جانبه ناصر السعدي من الإمارات، جراح أكبر من الكويت، نبيل العطاس من اليمن، حيث قدم كل منهم مشاركته خلال السهرة التاسعة التي تنقل وتعرض عبر مجموعة قنوات «نجوم» الثلاث، وقدمت الى جانبهم المتسابقة الإماراتية أروى أحمد، قبل أن تغادر المسابقة في نهاية السهرة، مجموعة من الأغنيات، التي لن تدخل ضمن عملية التصويت التي سيتعرض لها المتسابقون خلال هذا الاسبوع. البداية الغنائية للمهندس كانت عبر أغنية «يا ناس» ثم أتبعها بأغنية «قوم درجني»، ليتجه بعدها الى الرومانسية بأغنية «شلونك حبيبي» التي وجدت تفاعلاً كبيراً من الجمهور، ثم قدم أغنية «ما صدقت»، ليتوقف قليلاً ويقدم الفنان الإماراتي الشاب منصور زايد، للظهور معه واعتلاء المسرح الى جانبه لغناء الأغنية «الدويتو» الجديدة التي طرحت إذاعياً تحت عنوان «روحي بلقاك» من كلمات الشاعر الإماراتي أنور المشيري ومن ألحان العراقي وليد الشامي، ليقدما سوياً الأغنية بشكل جميل أثارت إعجاب الحضور الكبير الذي ملأ مقاعد المسرح، ثم غادر منصور ليكمل ويختم المهندس أغنياته ووصلته الغنائية، عبر أغنية «حمودي» ذات الإيقاعات العراقية. وجاءت إطلالة المتسابقين هذا الأسبوع على مرحلتين، بدأت بمرحلة الأغنيات بمصاحبة الموسيقى ثم التالية بمصاحبة آلتي العود والإيقاع والمايسترو عارف جمن والإيقاعي وحيد مبارك، لتكون الإطلالة الأولى مع المتسابق اليمني نبيل العطاس،، وقدم الأغاني «لقيت روحي» للفنانة نوال الكويتية، ثم أغنية «الأمانة» للفنان عبدالمجيد عبدالله على العود والإيقاع، ثم أغنية «منبلي بالهوى» من أغنيات التراث اليمني.

الإطلالة الثانية جاءت مع المتسابقة أروى أحمد من الإمارات التي غادرت المسابقة وهي متأثرة، وقدمت أغنية «تدلل» للفنان ميحد حمد، أتبعتها بمصاحبة العود والإيقاع بأغنية «يا طيب القلب» للفنان ميحد حمد أيضاً، واختتمتها بأغنية «أشقر على أشقر» للفنان راشد الماجد. أما المتسابق المتأهل الأخير للمربع الذهبي العماني خالد الفيصلي، فقد تألق كعادته وقدم أغنية «خان» للفنان عباس إبراهيم، ليتبعها في فقرة العود والإيقاع بأغنية «شمس بيني وبينك» للفنان أصيل أبوبكر، ثم اختتم بأغنية «يا حلوة يا جارة» للفنان العماني سالم الصوري، التي تفاعل معها الجمهور وغناها معه. الإطلالة الرابعة كانت من نصيب الكويتي جراح أكبر الذي حضر والده وأخوه وبعض أقاربه الى المسرح، لتشجيعه والوقوف الى جانبه، ليقدم أغنيته الأولى «ما في أحد مرتاح» للفنان عبدالله الرويشد، أتبعها بأغنية «ما أقدر والنبي أودعك» للفنان عبدالله بدريس، ثم الختام بأغنية «متيم بالهوى» للفنان كرامة مرسال. آخر المتسابقين كان الإماراتي ناصر السعدي الذي قدم أغنية «بحر الشوق» للفنان حسين الجسمي، التي طرحت أخيراً في ألبومه الأخير، أتبعها بأغنية «موت أحبك» للفنان عيضة المنهالي، ثم أغنية «يوم شافوني» للفنان ميحد حمد، ليعلن مع نزوله بداية عملية التصويت التي ستستمر أسبوعاً كاملاً حتى السهرة المقبلة التي سيغادر فيها متسابق واحد من مجموعة المربع الذهبي، ويبقى ثلاثة متسابقين يتنافسون على اللقب الخامس لمسابقة «نجوم الخليج» ويحصل على مجموعة جوائزها التي تصل الى مليون درهم إماراتي في مجموع قيمتها.

طباعة