«كارثة» في كولومبيا بسبب الحرائق

حرائق الغابات شملت 11 إقليماً في كولومبيا.                     إي.بي.إيه

أعلنت كولومبيا، أول من أمس، حالة كارثة قومية بسبب حرائق غابات مستعرة، وقالت إنها ستحصل على معدات من الولايات المتحدة، للمساعدة على إخماد النيران، ما من شأنه أن يعزز العلاقات بين واشنطن وبوغوتا.

وتعاني كولومبيا، مثل دول أخرى في أميركا الجنوبية، جفافاً أدى إلى نشوب حرائق في 11 إقليماً من بين 32 فيها. وأمرت الحكومة لهذا السبب بإغلاق حدائق وطنية مؤقتاً.

وقال رئيس كولومبيا، ألفارو أوريبي، وهو الحليف الرئيس للولايات المتحدة في المنطقة والشخصية المفضلة في شارع وول ستريت، إن واشنطن ستزود بلاده بمعدات لمكافحة الحرائق. وأدى تحالف واشنطن وبوغوتا إلى تعقيد علاقة كولومبيا ببعض من جيرانها اليساريين.

ويقول الرئيس الفنزويلي، هوغو تشافيز، إن معاهدة عسكرية وقعتها كولومبيا والولايات المتحدة في أكتوبر الماضي قد تمهد الطريق أمام غزو بلاده الغنية بالنفط، وهو ما تنفيه واشنطن وبوغوتا.

طباعة