بدل أن تخلع ضرسها قد تخلع زوجها

تعتزم زوجة رفع طلب للخلع من زوجها بعد أن تحولت مراجعة الزوجين إلى عيادة طب الأسنان في تبوك بغرض خلع ضرس الزوجة، إلى خلاف حاد.

وقالت صحيفة «عكاظ» السعودية  التي نقلت الخبر، أن الزوجة تعتزم رفع «طلب خلع» ضد زوجها، إثر خلاف نشب بين الطرفين خلال تواجدهما في العيادة، بعدما انتبهت الزوجة إلى قيام زوجها بتبادل الضحكات مع موظفة استقبال من جنسية آسيوية، فضلاً عن أحاديث جانبية باللغة الإنكليزية، خلال قيامه بدفع تكاليف العلاج.

وأضافت الصحيفة أن مشهد الضحك والكلام المتبادل بين الزوجة والموظف تسبب في إثارة غيرة الزوجة التي بدأت في كيل السباب له بتهمة الخيانة على مرأى ومسمع من المراجعين، رغم محاولاته تهدئتها وإفهامها حقيقة الأمر، إذ كان يتفاهم مع الموظفة حول ارتفاع تكاليف العيادة، ولكن دون جدوى، ما دفع بالزوج إلى المغادرة وتركها تتألم في العيادة إلى حين حضور شقيقها واصطحابها إلى منزل أسرتها.

وبحسب أقارب الأسرتين، فإن محاولات حثيثة بذلت للم الشمل بين الطرفين، إلا أن الزوجة تمسكت برأيها تجاه الزوج، ملوحة بلجوئها إلى القضاء لطلب الخلع في حال رفض طلاقها على وجه السرعة.

طباعة