30 دولة تبحث استرداد آثارها

ينظم المجلس الأعلى للآثار في القاهرة في أبريل المقبل مؤتمراً دولياً لبحث سبل استعادة «الآثار المنهوبة»، بمشاركة 30 دولة ممن تملك حضارات قديمة، والتي تعرض لها آثار في المتاحف العالمية، أو قاعات المزادات. وقال المجلس أمس، في بيان إن «مصر ستضع أمام المؤتمر تجربتها الناجحة في استرداد جانب من آثارها، إضافة إلى بحث كيفية بدء تحرك دولي لاستعادة آثار 30 دولة مشاركة في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام». ويعقد المؤتمر على مستوى رؤساء هيئات الآثار والتراث والمتاحف في كل من أفغانستان وبوليفيا وكمبوديا وتشيلي والصين وكولومبيا وكوبا وقبرص والإكوادور واليونان وغواتيمالا وهندوراس والهند وإيطاليا وكوريا الجنوبية والمكسيك ونيبال وباكستان وبيرو وروسيا وإسبانيا وسريلانكا وتايلاند وتركيا ولبنان واليمن والأردن وسورية والعراق ومصر.

وأضاف البيان أن ممثلي الدول المشاركة في المؤتمر يهدفون إلى التوصل إلى وسائل محددة لاستعادة الآثار.. بما في ذلك إعداد قائمة لكل دولة بالآثار التي تطالب باستردادها، والموجودة في المتاحف العالمية».

طباعة