ضرير تونسي يكشف خيانة زوجته بكاميرا نصبها لها ولعشيقها

كشف كهل تونسي ضرير خيانة زوجته بعد أن نصب لها بمساعدة صديق كاميرا في غرفة النوم سجلت لقاءاتها الحميمية مع عشيقها.

وذكرت صحيفة "التونسية" الالكترونية اليوم  أن أحد أصدقاء الزوج أبلغه بأن العشيق كان يتردد باستمرار على منزله سواء في حضور أو في غياب الزوج المخدوع للاختلاء بالزوجة.

واغتنم الرجل الضرير وصديقه خروج الزوجة من المنزل لقضاء بعض الشؤون، ونصبا كاميرا في غرفة النوم سجلت في وقت لاحق العشيقين متلبسين. وقدم الزوج المخدوع التسجيل للشرطة ورفع دعوى قضائية طلب فيها الطلاق من الزوجة الخائنة التي دافعت عند اعتقالها بأنها "تحب عشيقها" واعترفت بأنها اعتادت مقابلته في منزلها بحضور الزوج الضرير.

وتواجه الزوجة عقوبة بالسجن سنة نافذة فيما لاذ العشيق بالفرار.

طباعة