«دبي فاونـتـن» تتراقص على أنغام «أنشد عن الدار»

المعزوفة أعدت خصيصاً للاحتفاء بتدشين «برج دبي».            من المصدر

تقدم «دبي فاونتن» أطول النوافير الاستعراضية في العالم عرضاً خاصاً على أنغام أغنية «أنشد عن الدار» الجديدة، التي أعدت خصوصاً بمناسبة الاحتفاء بتدشين «برج دبي»، أطول ناطحة سحاب في العالم، غداً بالتزامن مع الذكرى الرابعة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء مقاليد الحكم في دبي.

وتعد الأغنية ثاني لوحة مائية موسيقية إماراتية تضاف إلى رصيد إبداعات «دبي فاونتن»، التي تجتذب آلاف الزوار إلى ممشى الواجهة البحرية في دبي مول كل مساء. وتؤدي النوافير عروضها حالياً على أنغام تسع أغنيات، من بينها «سما دبي».

وأُلفت الأغنية الجديدة بوحي من الروح الاحتفالية لهذه المناسبة، كي تعكس التراث الموسيقي للإمارات. وتم تصميم التشكيلات المائية لـ«دبي فاونتن»، بعناية شديدة، لتعكس روح ومعاني أغنية «أنشد عن الدار».

وقال العضو المنتدب لشركة إعمار العقارية في الإمارات أحمد المطروشي، إن «إضافة أغنية إماراتية أخرى إلى عروض «دبي فاونتن»، سيثري برنامج الفعاليات الترفيهية والثقافية التي تقام احتفاءً بالذكرى الرابعة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم في الإمارة. وأضاف «في حين يرتكز برج دبي بتصميمه وهندسته على أحدث التقنيات المتطورة، فإنه يحاكي إلى حد كبير التقاليد المحلية لدبي والإمارات، خصوصاً أن تصميمه مستوحى من زهرة الـ«هيمينوكاليس». لذا كان من المناسب تأليف أغنية إماراتية أخرى تثري مجموعة العروض الذائعة الصيت لنوافير دبي فاونتن».

طباعة