ليلة طربية تجمع شاكر والفهد

هاني شاكر عاد إلى أغنياته القديمة. من المصدر

تواصلت أول من أمس، أمسيات ليالي شاعر المليون التي تنظمها إدارة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث على خشبة مسرح الظفرة في المجمع الثقافي التابع للهيئة، حيث أحيا الأمسية الثالثة من أمسيات البرنامج الفنان القطري سعد الفهد والفنان هاني شاكر بمصاحبة المايسترو د.خالد فؤاد وفرقته الموسيقية. قدم الأمسية مذيع برنامج «شاعر المليون» حسين العامري معلناً بداية ليلة فن وطرب أصيلين في العاصمة أبوظبي.

بداية الحفل كانت مع الفنان سعد الفهد الذي قدم مجموعة متنوعة من أغنياته القديمة والجديدة التي تفاعل معها الجمهور وردد أغلبها. وغنى الفهد ثماني أغنيات أطرب بها الجمهور وهي «أحبك والقمر يشهد»، «مسرحية»، «يا هي قوية»، «حبيبي لا»، «لا تضايق»، «لو ما تبيني»، «مم يا عنا»، «عودتيني»، «هجر الحبيب»، ولاقت هذه الأغنيات قبولاً وإعجاباً من قبل الحاضرين خصوصاً أن كلماتها ومعانيها تنوعت وتلونت بين الحب والشوق للحبيب. وعبر الفهد عن سعادته بوجوده في هذه الأمسية بين جمهور أبوظبي، وفي هذا البرنامج الشعري الضخم في العالم العربي، مؤكداً دور الهيئة الكبير في إعادة التراث والتاريخ من خلال البرامج التي تنظمها وتدعمها.

وكان الجمهور على موعد مع الفنان هاني شاكر الذي استقبل بحفاوة كبيرة، وأمتع شاكر الحاضرين بأداء مجموعة من أحلى أغنياته القديمة والجديدة التي تعيش في ذاكرة الجمهور الذي راح يرددها ويفرض على شاكر إعادة بعضها أكثر من مرة. قدم شاكر 17 أغنية من أشهر أغنياته منها «بحبك أنا»، «أحلى الليالي» «ريح قلبي معاك»، «نسيانك صعب أكيد»، «يا ريتني»، «علي الضحكاية»، «كده برضه يا قمر»، وأعاد شاكر جمهور مسرح الظفرة إلى زمن الفن الاصيل من خلال غنائه عدداً من أغنيات الفنان الراحل عبدالحليم حافظ مثل «قارئة الفنجان» و«أهواك».

وشكر الفنان هاني شاكر الهيئة على استضافته في هذه الليلة خصوصاً أنها ليلة تفصل بين عامين، متمنياً أن يعم السلام العالم، مشيراً إلى أهمية الجهود والمبادرات التي تقوم بها الهيئة في سبيل إعلاء شأن الفن والثقافة والارتقاء به إلى أعلى المستويات من خلال البرامج التي تدعمها وتنظمها خصوصاً برنامجي «شاعر المليون» و«أمير الشعراء» لما يمثلانه من مكانة وأهمية في الحفاظ على اللغة العربية والكلمة الجميلة، ومن خلال استضافة الهيئة كبار الفنانين والمطربين بما يرضي كل الأذواق.
طباعة