«القرم» لعلاج الضعف الجنسي

 أكد مدير مجمع زايد لبحوث الأعشاب والطب التقليدي الدكتور مازن علي ناجي، أن بعض الاستخدامات الطبية لنبات القرم أظهرت احتواءه على بعض الهرمونات التي تستخلص بطريقة حديثة في المختبرات كعقارأ يساعد على علاج الضعف الجنسي لدى الرجال. ونفى ناجي في تصريح لـ«الإمارات اليوم» استخدام نبات القرم في علاج سرطان الجلد في الوقت الحالي، لكنه أكد مواصلة الأبحاث الرامية لاكتشاف مدى إمكانية الاستفادة منه في الأغراض الطبية، مشيرا أنه يعد من النباتات التي تحتوي على فوائد طبية مختلفة، من ناحية العلاجات السطحية للإنسان بالإضافة إلى المواشي، حيث يساعد محتواه الكبير من الأملاح على علاج الالتهابات الجلدية والحروق، فضلا عن التهابات اللثة والفم. وكشف ناجي عن تنوع الاستخدامات الطبية لنبتة القرم (المانجروف)، حسب نوع الفصيلة، حيث توجد أنواع من هذا الشجر لعلاج الأمراض ذات العلاقة بالإصابات الجرثومية الداخلية والخارجية، وحيث يساعد في علاج حالات التسمم الغذائي والإمساك وفي طرد البلغم، كما أنه يستخدم كمنشط عام.

وأضاف ناجي أن الأبحاث الحديثة أثبتت فاعلية نبات القرم في علاج العديد من الإصابات أذات العلاقة بالفطريات سواء كانت داخلية أو خارجية، حيث يجري حاليا العديد من البحوث المتعلقة بنبات القرم في العديد من المراكز البحثية. من جانب آخر قال مدير إدارة البيئة في شركة أبوظبي للتطوير والاستثمار السياحي ناصر الشيبا، إن نبات القرم يستخدم شعبيا لعلاج الإبل والمواشي المصابة بمرض «الجرب»، وبعض الأمراض الجلدية، ولشفاء الخدوش والجروح، حيث يتم طحن ورق القرم أو المانجروف وتضمد به الجروح، حيث درج الناس في الدولة قديما على استخدامه في هذا المجال.
طباعة