دراسة تطالب بفرض رسوم على المخمورين لدخول المستشفيات

ذكر تقرير أن الافراط في شرب الكحوليات في ليلة رأس السنة قد يكلف الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا ما يصل الى 23 مليون جنيه استرليني وأوصى التقرير بتحميل الافراد المفرطين رسوم دخول المستشفيات والتي تبلغ 532 جنيها استرلينيا (845.9 دولار)

وقال التقرير الذي أعده مركز أبحاث بوليسي اكستشينج ذو التوجهات اليمينية "يصل الافراط في شرب الكحوليات في بريطانيا الى مستوى يجعله بمثابة وباء على الصحة العامة."

وأوضح التقرير أن النفقات المباشرة للخدمات الصحية الوطنية التي تمولها الحكومة والتي توفر الرعاية الصحية للبريطانيين تقترب من ثلاثة مليارات في العام وأن رسوم دخول المستشفيات نتيجة للتسمم الكحولي تضاعفت خلال عشرة أعوام.

وقال التقرير أنه يتعين على الحكومة مراجعة كل استراتيجياتها للتصدي للاضرار الناجمة عن الافراط في شرب الكحوليات.

وقال هنري فيزرستون رئيس وحدة الصحة في المركز "نوصي بأن يتحمل الافراد وليس الخدمة الصحية تكاليف دخول المستشفيات في حالات العلاج من الافراط في شرب الكحوليات."

ومضى يقول "يتعين أن يتحمل من يدخلون المستشفيات لاقل من 24 ساعة نتيجة الاصابة بتسمم كحولي تعريفة دخولهم والبالغة 532 جنيها والتي تتحملها خدمات الصحة العامة

طباعة