بريتاني كانت مريضة قبل وفاتها

أجرى الطبيب الشرعي في لوس أنجلوس، عملية التشريح لجثة الممثلة بريتاني ميرفي، فيما أكد زوجها أنها كانت مريضة في الأيام التي سبقت وفاتها بما يشبه الانفلونزا. وقال سيمون مونجاك زوج ميرفي لبرنامج «أكسيس هوليوود»، أول من أمس، «تحطم عالمي»، مشيرا إلى أنه قبل وفاة ميرفي كان يوما عاديا. وعما حدث قبل وفاتها بيوم، قال «ذهبت شارون (والدتها) إلى الحمام، نظرا لأنها ظلت به لفترة طويلة. وصرخت والدتها عليّ وهرعت نحوها ثم طلبت الطوارئ». وأكدت التقارير التي تحدثت عن أن الممثلة (32 عاما)، التي قامت ببطولة عدد من الافلام المهمة مثل «الميل الثامن» كانت تعاني خلال الأيام الأخيرة من مرض لم يبدُ خطراً. وكان موقع «تي إم زد» الإلكتروني الإخباري ذكر، أول من أمس، نقلا عن الشرطة قولها، إنه لا يوجد دليل على وجود جريمة وراء وفاتها الناجمة عن أزمة قلبية حادة، إلا أن المحققين عثروا على كميات كبيرة من الأدوية الموصوفة من قبل أطباء في المنزل الذي تتقاسمه مع مونجاك، حسب ما ذكر التقرير. غير أنه لم يتم العثور على أدوية غير مشروعة.

ومثلت ميرفي عددا من الأفلام الشهيرة مثل «مدينة الخطيئة»، و«بلا دليل»، ويعتبر فيلم «المتزوجون حديثا» واحدا من أشهر أفلام ميرفي وشاركها البطولة فيه الشاب أشتون كاتشر عام ،2003 في حين شاركت هذا العام في أكثر من عمل سينمائي منها «الحب وكوارث أخرى» مع أورلاندو بلوم، كما قامت بالأداء الصوتي لصوت «غلوريا» في الفيلم الكارتوني الشهير «البطاريق المرحة»، الذي احتل قمة إيرادات تذاكر السينما الأميركية لثلاثة أسابيع متتالية، عند عرضه أواخر شهر نوفمبر الماضي. وقد أدت وفاة ميرفي المفاجئة إلى إثارة حالة من الحزن الشديد والدهشة بين زملائها ومعجبيها في هوليوود والعالم.

طباعة