من الأمثال العربية

-- «ألْزَقُ مِنْ بُرَامٍ، وألْزَقُ مِنَ عَل»:

وهما القُرَاد، قَالَ الشاعر:

فصَادَفْنَ ذَا فَتْرةٍ لاَ صِقاً لُصُوقَ البُرَامِ يَظُن الظنُونَا

والقَراد يعرض للجَمَل فيلزق به، كما يلزق النملُ بالجسد، وكذلك يُقَال في مثل آخر «هُوَ مني مكان القراد من الجمل».

-- «ماَ يَعْرف قَبِيلاً مِنْ دَبير»:

القَبيل: ما أقبل به على الصدْر، من القبل، والدبير: ما أدبر عنه، وقَالَ الأصمعي: هو مأخوذ من الشاة المُقَابلة والمُدَابرَة، فالمقابلة: التي شق أذنها إلى قدام، والمُدَابَرَة التي شق أذنها إلى الخَلْف.

طباعة