بريطاني يعتنق الإسلام ليتزوج حبيبته

اعتنق الشقيق الأصغر لوزير خزانة حكومة الظل البريطانية جورج أوسبورن الإسلام، من أجل أن يتمكن من الزواج بحبيبته طبيبة التجميل التي ولدت في بنغلاديش، والتي تربطه بها علاقة منذ 14 عاماً، حيث كان قد التقاها في الجامعة. وتزوج آدم أوسبورن (33 عاماً)، الذي منع من العمل لفترة مؤقتة العام الماضي في أعقاب المزاعم بأنه وصف أدوية محظورة لأحد أصدقائه، «في هدوء» براهاله نور (31 عاماً)، خلال احتفالين على مدار الستة أسابيع الماضية. وكان الاحتفال الأول احتفالاً مدنياً، في حين كان الثاني احتفالاً آسيوياً إسلامياً تقليدياً. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية في عددها الصادر أمس، أنه يقال إن اعتناق آدم للإسلام كان شرطاً من جانب عائلة حبيبته المسلمة لإتمام الزواج. وقد أمضى آدم أشهراً عدة يتعلم تعاليم الديانة الإسلامية في مسجد في مانشستر، قبل أن يعتنق رسمياً الإسلام.

طباعة