من الأمثال العربية

--«كل خَاطِبٍ عَلى لِسَانِهِ تَمْرَةٌ»:

يضرب للذي يلين كلامه، إذا كانت له حاجة، ويريد طلبها.



--«لأطْعَنَن فِي حَوْصِهِمْ»:

الحَوْصُ: الخياطة بغير رقعة.

يضرب في الوعيد، أي: أفسِدُ ما أصلحوا.



--«لَمْ يَعْدَمْ مِنْهُ خَابِطٌ وَرَقاً»:

الخَبْطُ: ضَرْبُ الشجرةِ بالعَصَا، فيسقط وَرَقَهَا.

يضرب للجواد لا يحرم سائله.

طباعة