من الأمثال العربية

-- «مَا لَهُ سُم ولا حُمّ»:

بالضم، ويفتحان أيضاً، أي ما له هَم غيرك، قال الفراء: هما الرجاء، يُقال: ما له سُم ولا حُم، أي ليس أحد يرجوه.

قلت: أصلُ هذا من قولهم: حممت حمكَ وسَمَمْتُ سَمك، أي قصدت قصدك، فالسّم والحم بالفتح المصدر، وبالضم الاسم، والمعنى: ما له قاصد يقصده، أي لا خَيْرَ فيه يُقْصَد له.



-- «ما عِنْدَهُ طَائِلٌ ولا نَائِلٌ»:

الطائل: من الطوْل، وهو الفَضْل، والنائل: من النوَال وهو العَطِية، والمعنى ما عنده فضل ولا جود.



-- «مَعْيُورَاء تُكادِمُ»:

المَعْيُوراء: جمع الأعيار، جمع غريب، والتكادم: التعَاضّ.

يضرب مثلاً للسفهاء تتهارش.

طباعة