عذب الكلام

يا ليلة تفضل الأعوام والحِقَبا

هيّجت للقلب ذكرى فاغتدا لهبا

أين العَنَان الذي تلويه عاصفة

ما فاتحين يرون الموت مطّلبا

من كل مُحتسب بالله متّكلٍ عليه

يفري ضلوع البغي إن ضربا

كأن أسيافهم في كل معمعة

جسر إلى جنة الفردوس قد نصبا

يا ليلة القدر يا ظلا تلوذ به

إن مسّنا جاحم الرمضاء ملتهبا

ذكراك في كل عام صبيحة عبرت

من عالم الغيب تدعو الفتية العربا

يا ليلة القدر أعلي قدر أُمّتنا

شهم تعالى على الشيطان وانتصبا

يا ليلة القدر نوراً أضاء لنا

قاع السماء فأبصرنا مدى عجبا

تنزل الروح رفافاً بأجنحة

بِيض على الكون أرخاهن أو سحبا

عطف الأمومة في عينيه متّقد

وإن يكن للتقاة المحسنين أبا

ومن دماء الضحايا في جوانبه

نار تمدّ اللسان المغلق الذّرِبا
طباعة