فروق لغوية

الخيانة والسرقة:

الناس يفرّقون بين الخائن والسارق، بأن الخائن الذي ائتُمن فأخذ، قال الشاعر: «كراعي البيت يحفظه فخانا». أما السارق، فهو من سرقك سراً بأي وجه كان، يقال: كل خائن سارق، وليس كل سارق خائناً. والغاصب: الذي جاهرك ولم يستتر.


الخير والنعمة:

يجوز أن يفعل الإنسان بنفسه الخير، كما يجوز أن ينفعها، ولا يجوز أن ينعم عليها، فالخير والنفع من هذا الوجه متساويان، والنفع إيجاب اللذة بفعلها أو السبب إليها، ونقيضه الضرّ، وهو إيجاب الألم بفعله، أو التسبّب إليه.

طباعة