تعيش مع 44 كلباً و22 قطة

أخلت قوات الشرطة في جنوب إفريقيا، أول من أمس، بيتاً من مجموعة كبيرة من الكلاب والقطط، تسببت في إثارة قلق سكان المنطقة في العاصمة. وكان السكان في المنطقة المجاورة قد أبلغوا الشرطة مراراً عما يسببه 44 كلباً و22 قطة من إزعاج لهم. وحاولت صاحبة الكلاب والقطط بلا جدوى حماية قبيلتها قائلة «إنهم أولادي ولي هنا 55 كلباً». وقالت وكالة أنباء جنوب إفريقيا (سابا) إن معظم الكلاب تعيش في بيت المرأة، حيث ينام 14 كلباً منها في سريرها، بينما تقوم الأخرى بدوريات خارج البيت. وكانت المرأة وزوجها بدآ في عام 2002 في رعاية الكلاب الضالة والمصابة بجروح. وقامت الشرطة بتوزيع معظم الحيوانات على ملاجئ الحيوان، بينما سمحت للمرأة وزوجها بالاحتفاظ بثلاثة كلاب وثلاث قطط.

طباعة