رسالة محمول تنقذ زوجين

«رجاء مساعدتي.. أنا محاصر.. أنا داخل المنزل عند الدرج».. أرسل جونسون تشاندرا الرسالة القصيرة عبر هاتفه المحمول إلى والده الذي يقيم على بعد 900 كيلومتر من العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بينما كان محاصراً هو زوجته تحت أنقاض منزلهما، وربما أنقذت الرسالة حياتهما، مثل كثيرين من سكان مدينة بادانغ التي يقطنها 900 ألف نسمة. وحاول تشاندرا الذي انتهى به الأمر أسفل باب عقب انهيار منزله استخدام هاتفه المحمول لطلب النجدة، ولكن الإشارة كانت مقطوعة.

وقال: «أرسلت رسالة لوالدي لأبلغه بمكاني، وسمعت بعد ذلك أصوات ناس، ومن ثم حاولت أن أصدر صوتاً.. ظلت زوجتي تصرخ طلباً للنجدة، ووجدت مسماراً صغيراً، فأخذت أقرع به الباب.. في النهاية، عثروا عليّ وأخذوا يحطمون بحرص الخرسانة المحيطة بي، وجرى إنقاذي بعد 10 ساعات من الزلزال».

طباعة