قصة حب تنتهي بجثة

بعد قصة حب «عنيفة» لخطيبته، تحول شاب مصري في لحظة إلى قاتل عندما ركل والدها بقدمه على سلاسم المنزل فسقط قتيلاً.

وذكرت صحيفة «الأخبار» المصرية، أمس، أن الشاب كان ضرب حماته بـ«الروسية»، الرأس، وسط دهشة العروس وصراخها وحزن الجيران على جارهم. وتبين أن المتهم كان يعاتب حماه وحماته على السماح لخطيبته بالعمل في محل لبيع الملابس بعد أن طلب منها عدم العمل، وتطور العتاب إلى مشاجرة، ثم إلى جريمة قتل.

واعترف المتهم أمام الشرطة بأنه كان طلب من خطيبته عدم العمل ووافقت، إلا أنه فوجئ بأنها تعمل، وأن والدها طلب منها العمل للمساعدة على تجهيز نفسها.

طباعة