الأمير هاري يعود إلى صديقته

كشفت تقارير إعلامية عن استمرار علاقة الأمير هاري الابن الأصغر لولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، بصديقته الشقراء تشيلسي دافي المنحدرة من زيمبابوي. وحسب ما ذكر موقع (جالا) المتخصص في أخبار المشاهير أمس، فإن الأمير هاري (24 عاماً)، عاود مقابلة صديقته تشيلسي (23 عاماً)، سراً بعد الانفصال عنها أوائل العام الجاري. وكان هاري بدأ علاقته بدافي في عام 2004 ،واستمرت العلاقة بينهما خمسة أعوام حتى يناير الماضي. وذكر الموقع استناداً إلى مصادر في لندن بوجود تكهنات بأن هاري ودافي استأنفا علاقتهما بشكل جديد وجاد. وقال الموقع إن اللقاءات السرية لهاري الذي يعتبر الثالث في ترتيب عرش بريطانيا بعد والده الأمير تشارلز وأخيه الأمير ويليام مع صديقته دافي تتم في مسكن أصدقاء مشتركين لهما في «ايتون سكوير» أرقى أحياء لندن.

طباعة