طرائف

حضر بعض حكماء الهند مع وزير ملكهم، وكان الوزير ركيكاً ، فقال للحكيم: «ما العلم الأكبر؟» قال: «الطب»، قال: «فإني أعرف من الطب أكثره». قال: «فما دواء المبرسم أيها الوزير؟»، قال: «دواؤه الموت حتى تقل حرارة صدره، ثم يعالج بالأدوية الباردة ليعود حياً»، قال: «ومن يحييه بعد الموت؟»، قال: «هذا علم آخر وجد في كتاب النجوم، ولم أنظر في شيء منه إلا في باب الحياة، فإني وجدت في كتاب النجوم أن الحياة للإنسان خير من الموت»، فقال الحكيم: «أيها الوزير، الموت على كل حال خير للجاهل من الحياة».

طباعة