الحقنة القاتلة بديل الرمي بالرصاص

أفادت وسائل إعلام رسمية صينية، أمس، بأن أحكام الإعدام في بكين ستنفذ بحلول نهاية العام عبر الحقنة القاتلة، وليس رمياً بالرصاص، في بلد ينفذ أحكام إعدام أكثر من أي دولة أخرى.

وذكرت صحيفة «تشاينا ديلي» أن السلطات قامت ببناء موقع قرب سجن خارج بكين، يضم أكبر عدد من المحكومين بالإعدام، حيث سيتم تنفيذ أحكام الإعدام بالحقنة القاتلة، وأضافت إن مسؤولين سيبدأون قريباً تدريب عناصر الشرطة القضائية على استخدام الحقنة. وسيتدرب الفريق الطبي على الإشراف على استخدام الحقنة، ومراقبة وتأكيد الوفاة.

وقال رئيس مكتب أبحاث محكمة الشعب العليا، هو يونتينغ، للصحيفة إن «الحقنة القاتلة التي شرعت في الصين في 1997 تعتبر وسيلة مناسبة أكثر من الرمي بالرصاص».

وفي ،2008 أعدم أكثر من 1700 شخص في الصين من إجمالي 2400 حكم إعدام في العالم، بحسب منظمة العفو الدولية.

 

طباعة