الشعراء العرب

محمود سامي البارودي

ولد في 6 أكتوبر عام 1839 في حي باب الخلق في القاهرة. عمل في وزارة الخارجية، وذهب إلى الآستانة عام ،1857 وأعانته إجادته اللغة التركية ومعرفته الفارسية على الالتحاق بقلم كتابة السرّ في نظارة الخارجية التركية، وظل هناك نحو سبع سنوات (7581-3681). بعد عودته إلى مصر في فبراير ،1863 عينه الخديوي إسماعيل معيناً لأحمد خيري باشا على إدارة المكاتبات بين مصر والآستانة.

تجلّت مواهبه الشعرية في سن مبكرة، بعد أن استوعب التراث العربي، وقرأ روائع الشعر العربي والفارسي والتركي، فكان ذلك من عوامل التجديد في شعره الأصيل. كان أحد أبطال ثورة 1881 الشهيرة ضد الخديوي توفيق، بالاشتراك مع أحمد عرابي، وأسندت إليه رئاسة الوزارة الوطنية في فبراير .1882 توفي في 12 ديسمبر عام 1904 بعد سلسلة من الكفاح والنضال من أجل استقلال مصر وحريتها وعزتها.

طباعة