من الأمثال العربية

«جماعة على أقذاء وهدنة على دخن»

الدخَن مصدر دخنت النار تدخن إذا أُلقِي عليها حطب وكثر دخانُها. والمثل حديث نبوي، يعني أنهم يجتمعون على السوء، ولا تصفو قلوب بعضهم لبعض، والهدنة (السكوت) بينهم لعلة وليس لصلح، فشبه هذا السكوت بالدخان؛ لما بينهم من فساد باطن تحت الصلاح الظاهر.

«حلبتُها بالساعد الأشد»

يُضرب مثلاً للرجل؛ يأخذ حقه بالغلَبة، والساعد مذكّر، والذراع مؤنثة، وهما شيء واحد.

طباعة