أوباما يؤجّل سفره ليتسوق في كندا

عدل الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي قام الخميس بأول رحلة رسمية له الى الخارج، حيث زار اوتاوا، موعد سفره وأخر عودته الى المطار، ليتوقف وسط العاصمة الكندية ليشتري حلويات وهدايا تذكارية لابنتيه. وتجول الرئيس الأميركي بعض الوقت في سوق اوتاوا محاطاً بجيش من الحراس وأمام دهشة المارة، حيث اشترى قفازات وتعليقتي مفاتيح لابنتيه الصغيرتين. وقال للصحافيين الذين كانوا يرافقونه «أعتقد اني سأسجل نقاطاً معهما»، مضيفاً انه منذ حملته الانتخابية وهو يجلب لهما الهدايا التذكارية خلال تجولاته. ثم توقف الرئيس الأميركي في محل بيع الحلويات «طاحونة المقاطعة» الذي يملكه فرنسي، واشترى «ذنب القندس» وهو نوع من رقاقة حلوى يعد بالقرفة أو بالشوكولاتة. وقدم له صاحب المحل قطع حلوى معدة من شراب شجرة الايرابل، رافضاً ان يأخذ المال من أوباما، وقال له «الحلويات ليست لك بل لابنتيك!».
طباعة