طرائف

--قال أبو العباس أحمد بن عبدالرحمن بن اليتيم: كنت أماشي أبا جعفر بن النحاس حتى وقفنا على بائع تمر، فقال له أبو جعفر: كيف تبيعني؟ قال: ثلاثة ونُص بدرهم. قال له: قل ثلاثةٌ ونِصف بدرهم. قال: ثلاثة ونُصف بدرهم. فقال له: قل ثلاثة ونِصف بالكسر، فضجر وقال: ونصف، أفرغ لسانك فنحن في بيع وشراء لسنا في نحو. قال: فاجعله أربعة. قال: أفعل يا بغيض، فوزن له بدرهم؛ فقال له أبو جعفر: أدر الصنجة من الكفة إلى الكفة، فقال البائع: أنا أعرف ابن النحاس فإنه أحمقكم. قال ابن اليتيم: فقلت له: أبيتَ أن تنصرف إلا مصفوعاً.

--قال خالد بن صفوان للفرزدق: يا أبا فِراس، لو رأتك صويحبات يوسُف لما أكبرنك ولا قطعن أيديَهن . فقال: وأنت يا خالد، لو رأتك صاحبة موسى لما قالت: يا أبت استأجره إن خيرَ من استأجرت القوي الأمين.

--وهب رجل لابن سيّابة ديناراً، ثم بعث إليه ليأنس به، فكتب إليه: شغلتنا أموالنا وأهلونا.وجاور ابن سيابة قوماً فأزعجوه. فقال: ولم تخرجوني من جواركم؟ قالوا: أنت مُريب، قال: فمن أذل من مريب وأحسن جواراً؟

طباعة