الروبوتات ترعى حقول طواحين الهواء مستقبلاً

يرى فريق من علماء الروبوتات الألمان أن الروبوتات ستتولى مستقبلاً الاعتناء بحقول طواحين الهواء الممتدة على مناطق واسعة.

وتنتشر مولدات طاقة الريح لأميال عبر الأفق في أي اتجاه في أجزاء كثيرة من العالم. ولطالما كان الاعتناء بطواحين الهواء الضخمة مهمة شاقة للفنيين من البشر. فالدمار يلحق بريشات مراوح الطواحين كأمر اعتيادي، لكنه يمثل مشكلة مزعجة تترتب عليها أعمال صيانة تستغرق ساعات عديدة من الجهد البشري. أما الآن، يقول العلماء في معهد فراونهوفر لتشغيل وأتمتة المصانع (آي إف إف)، إنهم يقومون بتطوير جيل من الروبوتات سيكون قادراً على مراقبة وصيانة مولدات طاقة الريح على مدار الساعة.

ويتكون نظام الفحص هذا من ثلاثة عناصر: مشع يطلق أشعة تحت حمراء ويدفع بالحرارة إلى سطح ريشات المروحة، وكاميرا حرارية فائقة الدقة تسجل نمط الانتشار الحراري، ومن ثم تسجل العيوب أو التشققات الموجودة في المادة.

طباعة