«فالنتاين» وطني لمحمد منير

على الرغم من أنه تزامن مع الاحتفال بـ«عيد الحب»، إلا أن الحب توارى كثيراً في حفل محمد منير في ساحة دار الأوبرا المصرية في القاهرة أول من أمس، وبرز بدلاً منه حب الوطن. وتبارى منير مع الحاضرين في الهجوم على من زايدوا على دور مصر في الحرب على غزة، وكانت سبباً في تأجيل الحفل من منتصف الشهر الماضي. وقال منير لأكثر من 50 ألفاً حضروا الحفل إنه وجميع أفراد الشعب المصري «يرفضون أي مزايدات على دور مصر في القضية الفلسطينية»، وقدم في الحفل عدداً من أشهر أغنياته، لكن الحفل تغير تماماً عندما غنى «عدى النهار» لتتحول الليلة من احتفالية «فالنتين» إلى احتفالية وطنية، حيث ردد الجميع الأغنية مع منير، وطالبوه بإعادتها أكثر من مرة.

طباعة