EMTC

تُلقي رضيعها.. ثم تقفز خلفه

ألقت أم في ألمانيا بولدها البالغ من العمر عاماً واحداً من شرفة مسكنها، بدافع الخوف من فقدانه بسبب نزاع حول أحقيتها في رعاية الصغير. وذكرت الشرطة في بلدة فيتر غرب ألمانيا، مساء أول من أمس، أن الأم قفزت خلف ولدها من الدور الثاني الذي يرتفع عن الأرض نحو خمسة أمتار. وأضافت الشرطة أن كلاً من الأم وابنها أصيبا بجروح وكسور بالغة. وكانت شرطة مدينة فيتر تبحث عن السيدة لتسوية مسألة رعاية الابن، وعندما وصل رجال الشرطة وضعت الأم في البداية ولدها على حافة الشرفة ثم رمت به نحو الأرض.

طباعة