أخطاء شائعة

--نسمع بعض المذيعين يقول: «أزَمة» بفتح الزاي ويجمعها على «أزْمات» بتسكين الزاي وهذا خطأ، والصواب أن يُنطَق الزاي بالسكون في المفرد، وبالفتح في الجمع على وزن فَعْلة وفَعَلات. لكن توجد في العربية صيغة فَعَلة في المفرد ويبقى فتح عين الكلمة (الحرف الثاني منها) ملازماً للجمع. فحينئذ يقِل الخطأ، وعلى سبيل المثال كلمتا نَسَمة، وعَقَـبة. وجمعها نَسَمات وعَقَبات.

أصبح شائعاً على الألسنة في لغة الإعلام: «وهذا التصريح فتح آفاقَ للتفاهم»، و«هناك أشياءُ أخرى»، و«أسماءُ تُذْكَر»، و«مَرد هذا لأسبابَ أخرى»، «وتقدم المحلل بآراءَ جَيدة»، و«قد تم هذا في أجواءَ غير عادية»، «ولأغراضَ خاصة»، والصواب فتْح هذه الكلمات وتنوينها، وأن نقول: لأسبابٍ أخرى، وتقدم المحلل بآراءٍ جيدة، وتم هذا في أجواءٍ غير عادية، ولأغراضٍ خاصة. ونقول: ألفاظٌ، وأعمالٌ، وأوزانٌ، وأشعارٌ، وأولادٌ في حالة الرفع ونفتح آخر هذه الكلمات مع التنوين في حالة النصب، ونكسر آخرها مع تنوينه في حالة الكسر: مثال: أوزاناً، وأوزانٍ.

طباعة