تصادم بين قمر اصطناعي أميركي وآخر روسي في الفضاء

في أول حادث تصادم من نوعه في الفضاء، اصطدم قمر اصطناعي روسي بآخر أميركي على ارتفاع يبلغ حوالي 780 كيلومترا فوق سطح الأرض.

وقال المتحدث العسكري الأميركي اللفتنانت كولونيل لس كودليك ان التصادم وقع بين قمر اصطناعي مملوك لشركة ايريديوم ساتلايت ال.ال.سي. وقمر اصطناعي روسي للاتصالات توقف عن العمل. وقال كودليك "نعتقد ان هذه هي المرة الاولى التي يصطدم فيها قمران اصطناعيان في مدار حول الارض."

واضاف ان التصادم وقع في مدار على ارتفاع يبلغ حوالي 780 كيلومترا وهو ارتفاع تستخدمه في الغالب الاقمار الاصطناعية التي ترصد الاحوال الجوية او تحمل معدات للاتصالات الهاتفية. ومضى قائلا "انه مدار مهم جدا للكثير من الاقمار الاصطناعية."

وقال كودليك ان المحطة الفضائية الدولية تطير على ارتفاع أقل وهي تمثل الاولوية رقم واحد للقيادة الاستراتيجية في محاولة منع حوادث التصادم.

طباعة