بلانت وكراوس يسيطران على جـوائز غرامــي للموسـيقى

سيطر الثنائي، روبرت بلانت واليسون كراوس، على جوائز غرامي الموسيقية بفوزهما بجائزة أفضل البوم وأربع جوائز أخرى في الدورة ال 51 لحفل الجوائز الموسيقية الأميركية أول من أمس، في لوس انجلوس.

وفاز البوم «ريزينغ ساند»، وهو ثمرة تعاون بين المغني السابق لفرقة الهارد روك «ليد زبلين» ولمؤلفة موسيقى الكانتري وبلوغراس الأميركية، بجائزة أفضل ألبوم في ختام حفل استمر نحو ثلاث ساعات ونصف.

وقال بلانت على المسرح بعد تسلمه الجائزة «إني تحت وقع الصدمة»، مضيفا في مزاح «إنها طريقة مناسبة لتمضية يوم الأحد».

وقبل ذلك، حصد البريطاني بلانت (60 عاما) والأميركية كراوس التي تصغره بـ 23 عاما جائزة أفضل اسطوانة باغنية واحدة (سينغل) بعنوان «بليز ريد ذي ليتر»، وجائزة أفضل تعاون في مجال البوب، وأفضل تعاون في مجال موسيقى الكانتري، وأفضل البوم فولك. وكان بلانت وكراوس يتنافسان في فئة أفضل البوم مع مغني الراب ليل واين ومغني الـ «آر آند بي» (ريثم اند بلوز) ني-يو ومع الفرقتين البريطانيتين «كولدبلاي» و«ريديوهد».

وفازت فرقة كولدبلاي التي كانت مرشحة في سبع فئات، بثلاث جوائز، وهي اغنية العام «فيفا لا فيدا»، وأفضل البوم روك، وأفضل أداء لثنائي أو فرقة.

وفاز ليل واين الذي كان مرشحا في ثماني فئات بربع جوائز: أفضل البوم راب، وأفضل أداء فردي في مجال الراب، وأفضل أداء لثنائي أو فرقة راب، وأفضل أغنية راب. وإلى جانب بلانت وكولدبلاي، كافأت أكاديمية فنون وعلوم الاسطوانات التي تمنح الجوائز بريطانية أخرى في فئة النجم الصاعد، اديل ادكينز، وهي مغنية سول في العشرين من عمرها، وتفوقت على «جوناس براذرز» معبودي المراهقات الأميركيات ومواطنتها «دافي».

أما الاميركية جينفير هادسن التي لم تفز باي جائزة غرامي حتى الآن، على الرغم من فوزها بأوسكار أفضل ممثل في دور ثانوي عام 2007 عن فيلم «دريم غيرلز»، فحصلت على جائزة أفضل البوم «آر آند بي» بعد أشهر قليلة على مقتل والدتها وشقيقها وابن شقيقتها.

وقالت المغنية الشابة بصوت طغى عليه التأثر، «أود أن أشكر (افراد) عائلتي الموجودين في الجنة والأفراد الموجودين هنا اليوم». وتخلل الحفل أداء عضو فرقة البيتلز سابقا بول ماكارتني لاغنية «آي سو هيرستاندينغ ذير»، وقد رافقه على الطبلة (درامز) ديف غرول من «فو فايتر». وفاز اسطورة موسيقى البلوز بي بي كينغ (83 عاما) بجائزة أفضل البوم بلوز كلاسيكي، وهي الجائزة الخامسة عشرة التي يفوز بها. وفاز رواد الموسيقى الالكترونية الفرنسية «دافت بانك» بجائزتي غرامي: جائزة أفضل البوم الكتروني بعنوان «الايف 2007»، وأفضل أغنية «سينغل» في الفئة نفسها وهيبعنوان «هاردر بيتر فاستر سترونغر».

وتوزع جوائز غرامي التي تنظمها الأكاديمية الأميركية للفنون وعلوم الأسطوانات في لوس انجلوس على 110 فئات، تراوح بين الراب والهيفي ميتال، والموسيقى الكلاسيكية والبولكا.

وشهد الحفل غياب المغنية النجمة ريهانا (20 عاما) التي ألغي ظهورها في اللحظة الأخيرة، في حين سلم صديقها المغني كريس براون نفسه للشرطة التي تشتبه في أنه اعتدى بالضرب على امرأة. ورفضت الشرطة تأكيد معلومات نشرتها صحيفة «لوس انجلوس تايمز» مفادها أن الضحية هي المغنية ريهانا. وقالت ناطقة باسم المغنية أن ريهانا «في وضع جيد». وأفرج عن براون (19 عاما) بعدما دفع كفالة قدرها 50 ألف دولار.


طباعة