طرائف

نظر طفيلي إلى قوم سائرين فظن أنهم ذاهبون إلى وليمة، فتبعهم فإذا هم شعراء قصدوا الأمير بمدائح لهم. فلما أنشد كل واحد قصيدته في حضرة الأمير لم يبق إلا الطفيلي، فقال له الأمير: أنشد شعرك، فقال: لست بشاعر، فقال الأمير: فمن أنت؟ قال الطفيلي: من الغاوين الذين قال الله فيهم: {والشعراء يتبعهم الغاوون}؛ فضحك الأمير وأمر له بجائزة.



سألت إحدى النساء برنارد شو: أرى لحيتك كثة وشعر رأسك لا يكاد يغطي شيئاً من رأسك . فرد برنارد شو : انظري ياسيدتي، شعري كاقتصاد بريطانيا غزارة في الانتاج وسوء في التوزيع.
طباعة