طليق مادونا: ابناي سيظلان إنجليزيين للأبد

تعهـد المخرج البريطاني جاي ريتشي طليق النجمة العالمية مادونا بأن ابنيه سيظلان إنجليزيين للأبد، وذلك بعدما حصلت المغنية الاميركية على أمر قضائي لنقل الطفلين للإقامة معها في الولايات المتحدة. ونقلت صحيفة «صن» البريطانية أمس عن ريتشي (40 عاماً) قوله إن ابنه روكو (ثمانية أعوام)، وابنه بالتبني ديفيد (ثلاثة أعوام) «سيحتفظان دائماً بقلب وروح الرجال الانجليز». وأبلغ ريتشي صديقا مقربا له إنه يشعر بالأسى والألم بسبب قرار انتقال ابنيه للإقامة في نيويورك، وسيتأكد من أنهما «فخوران بأصولهما الانجليزية».

وكانت ملكة البوب مادونا (50 عاماً) نجحت في الحصول على حضانة طفليها بعد انفصالها عن المخرج البريطاني في مطلع أكتوبر الماضي، بعد زواج دام نحو ثمانية أعوام. ومنحت المحكمة النجمة الشهيرة إذناً مؤقتاً يقضي بإحضار طفليها من بريطانيا للعيش معها في أميركا ،على أن يصير القرار دائماً فيغضون الأسبوعين المقبلين. ولدى مادونا ابنة أخرى تدعى لورديس (تسعة أعوام)، وهي ابنتها من علاقة سابقة، كما أنها أنهت أخيراً الإجراءات المطلوبة لتبني طفلة جديدة من مالاوي تدعى ميرسي جيمس (أربعة أعوام).
طباعة