متفرقات من العالم

زيمبابوي تشطب 12 صفراً من على عملتها

ألغى البنك المركزي في زيمبابوي 12 صفراً آخر من على عملة البلاد عديمة القيمة أمس، مقلصاً تريليون دولار زيمبابوي إلى دولار زيمبابوي واحد.

تأتي خطوة محافظ بنك الاحتياط جيديون جونو بعد ستة أشهر فقط من إلغائه أصفاراً من على العملة في أغسطس من العام الماضي. لكن قيمة العملة سريعاً ما تآكلت مع التضخم القياسي عالمياً ويقدر بالمليارات بالـ.100

وكان يتم التداول على الدولار الأميركي أول من أمس عند 250 تريليون دولار زيمبابوي.
هراري ــ د. ب. أ



تهديدات لعمدة بسبب كلب

اضطر عمدة مدينة ألمانية لأخذ عطلة مرضية، بعد تلقيه تهديدات كثيرة بسبب مصادرته كلبا يملكه أحد مواطني المدينة. وقال نائب تيلو شرايبر (جنوب ) أمس، إن من المنتظر أن يستأنف العمدة عمله في 23 من الشهر الجاري.

وتصاعدت حدة التهديدات والشتائم التي يتلقاها العمدة منذ ستة أشهر تقريباً، إلى درجة أنه اضطر إلى نقل زوجته وابنته (أربعة أعوام) إلى «مكان آمن» خارج المدينة.

وبدأت المشكلة عندما صادرت سلطات المدينة كلب رجل مسن بعد أن عض امرأة. وتأزم الموقف بعد أن قضت المحكمة الإدارية في كارل سروه، بأن قرار سحب الكلب يتفق مع القانون. لوكسبورغ (ألمانيا) ــ د. ب. أ



مهرجانات احتفالا بمئوية الشابي

تستعد وزارة الثقافة التونسية لإقامة مهرجانات ضخمة في الذكرى المئة لميلاد شاعر تونس الراحل أبي القاسم الشابي. وقا مسؤولون أن الاحتفالات ستنطلق في 24 من الشهر الجاري، والذي يوافق تاريخ ميلاد الشابي، وستستمر نحو ثمانية أشهر لتختتم في التاسع من أكتوبر تاريخ وفاته.

والشابي الذي ولد في 24 فبراير 1909 وتوفي في التاسع من أكتوبر 1934 من رواد الشعر الحديث وشعر المقاومة في فترة الاحتلال الفرنسي لتونس.

واشتهر الشابي الذي يلقب بـ«شاعر تونس الخالد» بقصائد كثيرة أهمها «أغاني الحياة» و«إلى طغاة العالم» و«إرادة الحياة» التي قال فيها البيت الشهير:

«إذا الشعبُ يوماً أرادَ الحياة فلا بُدّ أن يستجيبَ القدَرْ».

وقال وزير الثقافة التونسي عبدالرؤوف الباسطي إن «الوزارة أعدت برنامجاً ثرياً في مستوى هذا النجم الثاقب».
تونس ــ رويترز



مكافحو فساد.. فاسدون

قضت محكمة في لاتفيا أمس، بسجن مسؤولين سابقين في مكتب منع الفساد ومكافحته، عقب إدانتهما بسرقة آلاف الدولارات من عملات مختلفة من الوكالة التي يفترض أن تقود الحرب على الجريمة المنظمة. وحكم على جانيس إيمسا، الخبير السابق في قسم الصيانة السري في مكتب منع الفساد ومكافحته، بالسجن سبع سنوات ومصادرة ممتلكاته وتغريمه 1800 لاتس(2561 يورو). واعترف إيمسا بالاختلاس لأخذه أموالاً تتم مصادرتها خلال عمليات دهم من عملات عديدة بلغت نحو 190 ألف دولار. وتمت تبرئة مديرته السابقة إندرا فيبا، من تهم الاختلاس، لكنها وجدت مذنبة جراء التقصير في عملها. وحكم عليها بالسجن خمسة أعوام وعدم توليها أي منصب عام لمدة خمسة أعوام بعد إطلاق سراحها.
ريغا ــ د.ب.أ

طباعة