طرائف

-- روى جحا: «ذهبت إلى السوق فاشتريت أربعة أرطال من اللحم، وعدت إلى البيت وأنا أمنّي نفسي بأكل لذيذ، فقلت لزوجتي: إنّي ذاهب لأصلّي الجمعة وأودّ أن أعود بعد الصلاة فأجد هذا اللحم قد أعدّ للغداء. فلمّا عدت سألتها عن اللحم، فقالت: لقد كنت منهمكة في إعداد الطعام فغافلني القط وأكل اللحم كلّه. فأدركت أن هناك مؤامرة قد دبّرتها زوجتي، فأحضرت ميزاناً ووزنت القطّ، فوجدته يزن أربعة أرطال، فقلت لها: إذا كان ما وزنته هو القطّ فأين اللحم؟ وإن كان هو اللحم فأين القطّ؟».

-- سألت سيدة حسناء برنارد شو: ما الفرق بين المتفائل والمتشائم؟ فأجابها: المتشائم يحكم علي من خلال سحنتي (وكان شديد القبح)، والمتفائل يحكم عليّ من خلال أدبي الفكاهي، والمتشائم ينظر الى كعب حذائك والمتفائل ينظر الى وجهك الجذا
طباعة