يذبح ابنته ذات العامين ونصف

شهدت مدينة طولقة في منطقة بسكرة الجزائرية جريمة قتل راحت ضحيتها طفلة لا يتجاوز عمرها عامين ونصف العام بعد أن ذبحها أبوها.

وأفادت صحيفة «النهار الجديد» الجزائرية أمس بأن الأب (32 سنة) اصطحب ابنته معه إلى منزله بعد أن وجدها تلعب بالقرب من بيت أمها المطلقة والتي تعيش في منزل مجاور، بعد أن أخذ البنت معه إلى متجر ليشتري لها الحلوى.

ونقلت الصحيفة عن أحد الجيران قوله إن الأب طرد في ما بعد ابنته الكبرى (أربع سنوات) والتي جاءت تستفسر عن أختها الصغيرة.

وبعد ساعة ونصف وبعد تزايد تخوّفها، راحت الأخت الكبرى تستنجد بجدّتها لتجدا البنت مذبوحة في منزل الأب.

وفرّ الأب بعد ارتكابه الجريمة ليتم القبض عليه من قبل الشرطة وبحوزته سكين الجريمة. ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن الجاني كان يعاني من اضطرابات نفسية ناجمة عن مشكلات عائلية عدة مع زوجته التي طلّقها وتعيش في منزل آخر في الحي نفسه.

طباعة